ملك الوفاء يكرم الفائزين بجوائز ملك العطاء

26 ديسمبر,2016
Admin

news-131216-33a

بدر الخريف ونايف الرشيد – الشرق الأوسط

كرم خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبد العزیز، أمس، الفائزین بجائزة الملك خالد في دورتھا السادسة وبفروعھا الثلاثة »شركاء التنمیة« و»التم ّیز للمنظمات غیر الربحیة« و»التنافسیة المسؤولة«، وأقیم احتفال كبیر بھذه المناسبة في فندق الفیصلیة بالریاض، استحضرت فیھ مناقب الملك خالد بن عبد العزیز رابع ملوك الدولة السعودیة الحدیثة. وأكد الأمیر فیصل بن خالد بن عبد العزیز أمیر منطقة عسیر رئیس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد الخیریة، رئیس ھیئة جائزة الملك خالد، خلال كلمتھ بالحفل، أن »عھد خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبد العزیز ھو عھد الحزم والعزم، تتمثل فیھ فضائل یشھد بھا القاصي قبل الداني، والبعید قبل القریب، وما تعیش فیھ ھذه البلاد خلال عھده المیمون من أمن وأمان ورخاء، رغم ما یحیطنا من قلاقل واضطرابات، ما ھو إلا ثمرة من ثمرات ھذه الفضائل«. واسترجع رئیس ھیئة جائزة الملك خالد، خلال كلمتھ، المقولة الخالدة للمؤسس الملك عبد العزیز بن عبد الرحمن الذي قال فیھا إن »الإنسان یقوم على ثلاث فضائل: الدین والمروءة والشرف، وإذا ذھبت واحدة من ھذه سلبتھ معنى الإنسانیة«، مشی ًرا إلى أنھا كانت بمثابة النبتة الصالحة التي غرسھا المؤسس في أبنائھ من ملو ٍك وأمراء، فأینعت وأثمرت ولا تزال تثمر أعمالاً إنسانیة ومواقف مروءة وشھامة ونجدة تجاوزت حدود الوطن للعالم العربي ثم عّمت العالم أجمع. ومضى یقول:»منذ تأسیس مؤسسة الملك خالد قبل ستة عشرعاًما وھي تسعى سعًیا حثیًثا لأن تكون مؤسسة ذات تأثیر إیجابي على حیاة الناس في السعودیة بابتكار حلول فاعلة تتمّكن من خلالھا من مواجھة التحدیات الاجتماعیة والاقتصادیة التي تواجه المجتمع السعودي، وما جائزة الملك خالد إلا مبادرة كبرى منھا في ھذا الا ّتجاه وفي سبیل النھوض بمستوى الخدمة المقّدمة لأفراد المجتمع،

ومن أجل الارتقاء بالفكر الاستراتیجي للعمل الخیردي والتنمیة الاجتماعیة المستدامة في البلاد«. وبین أمیر منطقة عسیر رئیس ھیئة جائزة الملك خالد، أ ّن ما یق ّدمھ خادم الحرمین الشریفین من دعم مستمر لجائزة الملك خالد بما یحقق رسالتھا الإنسانیة والاجتماعیة التنمویة ما ھو إلا »وسام« على صدر كل من یعمل من أجلھا، مبد ًیا فخره واعتزازه بتشریف خادم الحرمین الشریفین المتواصل لحفل الجائزة السنوي وتكریم الفائزین بفروعھا، وبما یمتلكھ الوطن من مقدرات بشریة واقتصادیة، وبالعقول الن ّیرة لأبنائھ الذین واصلوا بناءه والدفاع عن مق ّدراتھ ومكتسباتھ ببسالة رغم ما یحیط المنطقة من قلاقل واضطرابات.

وشھد الحفل عر ًضا تعریف ًیا بمؤسسة الملك خالد الخیریة، وكلمة لأمین عام الجائزة سعود الشمري، في حین سلم خادم الحرمین الشریفین الجوائز للفائزین بفروعھا الثلاثة، إذ سلّم الأمیر تركي بن محمد بن فھد بن عبد العزیز رئیس مجلس إدارة الجمعیة الخیریة لرعایة الأیتام )بناء( جائزة المركز الأول لفرع »التم ّیز للمنظمات غیر الربحیة«، والمھندس عبد الرزاق بن مختار مخدوم المدیر التنفیذي لجمعیة التنمیة الأسریة بالمدینة المنورة )أسرتي( جائزة المركز الثاني والدرع الفضي لفرع »التم ّیز للمنظمات غیر الربحیة«. أما جائزة المركز الثالث والدرع البرونزي الذي حققتھ الجمعیة الخیریة لرعایة الأیتام )إنسان(، فقد تسلّمھا من یدي خادم الحرمین الشریفین الأمیر أحمد بن فھد بن سلمان بن عبد العزیز نائب رئیس مجلس الإدارة رئیس اللجنة التنفیذیة بالجمعیة. وتسلّم الدكتور سامي السلمي جائزة المركز الأ ّول في فرع »شركاء التنمیة«، عن مبادرة »تواصل الأط ّباء«، وسلم الملك سلمان، جواھرالحیدرجائزةالمركزالثانيلفرع»شركاءالتنمیة«عنمبادرتھا»حیاتيسّكر«. ومنحت جائزة المركز الثالث لفرع »شركاء التنمیة« لفیصل الیوسف عن مبادرتھ »بصمات مبتعث«، وفیما یخص فرع »التنافسیة المسؤولة« سلّم خادم الحرمین الشریفین أربع منشآت تم ّیزت بتب ّنیھا ممارسات التنمیة المستدامة والمسؤولیة الاجتماعیة، ودمج ھذه الممارسات في صلب استراتیجیاتھا، إذ نال المركز الأول البنك السعودي للاستثمار، والمركز الثاني – بالمناصفة – لكل من الشركة السعودیة للحدید والصلب )حدید(، وشركة سیسكو السعودیة العربیة سابورت المحدودة، أما المركز الثالث فحصلت علیھ شركة شھد المروج »سبیشال دایركشن«. یذكرأن جائزة الملك خالد تمنح الفائزین بھا شھادات تقدیریة تتضمن مسّوغات نیلھا،ومیدالیات،ودروع اتذكاریة ومبلًغا مالًیا یمنح لكل جائزة، یقّدر بملیون ریال )266 ألف دولار( لفرع »التمیز للمنظمات غیر الربحیة«، ونصف ملیون ریال )133 ألف دولار( لفرع »شركاء التنمیة«، في حین أن جائزة الملك خالد للتنافسیة المسؤولة ھي جائزة تقدیریة تمنح للشركات الأعلى تصنی ًفا في »المؤشر السعودي للتنافسیة المسؤولة« وذلك لتبنیھا ممارسات التنمیة المستدامة والمسؤولیة الاجتماعیة.

مصدر الخبر