فعالية “يوم في الرياض” تختتم أعمالها

1 أكتوبر,2016
الفريق الاعلامي
أمين عام الأمم المتحدة أثناء زيارته فعالية يوم في الرياض

أمين عام الأمم المتحدة أثناء زيارته فعالية يوم في الرياض

أخبار الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض

زار معالي أمين عام الأمم المتحدة السيد بان كي مون، يوم الجمعة 29 ذو الحجة 1437هـ (30 سبتمبر 2016م)، فعالية “يوم في الرياض” التي تنظّمها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بالتزامن مع موعد انعقاد الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان في استقباله معالي المهندس ابراهيم بن محمد السلطان عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس مركز المشاريع والتخطيط  بالهيئة، ومعالي السفير عبد الله بن يحيىالمعلمي المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة. واستمع أمين عام الأمم المتحدة، إلى شرح عن أهداف الفعالية وعناصرها ومكوناتها، وما اشتملت عليه من معارض وأنشطة تعرض تجربة مدينة الرياض التنموية بواسطة أحدث تقنيات العرض التفاعلية.

تفاعل كبير من الخبراء والمختصين

وعبر معالي المهندس ابراهيم بن محمد السلطان عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس مركز المشاريع والتخطيط  بالهيئة، عن شكره لله على اكتمال انعقاد الفعالية على مدى الخمسة أيام الماضية، مقدماً شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أيده الله، على منح هذه الفرصة لعرض تجربة مدينة الرياض التنموية في هذا المحفل الدولي وأمام وفود أكثر من 190 دولة حول العالم.

معالي المهندس إبراهيم السلطان يلقي كلمته في ختام الفعالية

معالي المهندس إبراهيم السلطان يلقي كلمته في ختام الفعالية

كما قدم المهندس إبراهيم السلطان، شكره لصاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطير مدينة الرياض، على دعمه وإشرافه ومتابعته  للفعالية، منوهاً بالتفاعل الكبير من قبل الخبراء والمختصين في منظمة الامم المتحدة الذين شاركوا في ورش العمل الأربعة والجلسات الحوارية، وزاروا معارض وأنشطة الفعالية المتعددة.

كما أكد معالي السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الامم المتحدة، على أهمية انعقاد فعالية يوم في الرياض في مقر الأمم المتحدة  بالتزامن مع موعد انعقاد الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ومساهمة الفعالية في نقل تجربة الرياض الانسانية والعمرانية الى العالم ومن قلب العالم الاممالمتحدة وهي المحفل الرئيسي في العالم.

مدينة الرياض.. تطوير حضاري وشراكة مجتمعية

وقد اختتمت فعالية “يوم في الرياض”، أعمالها أمس بعقد ورشة العمل في يومها الرابع والأخير حول المحور الاجتماعي والثقــافــي تحت عنوان: (تطوير حضاري وشراكة مجتمعية). وتضمنت الورشة جلستي عمل ترأسهما الدكتور إحسان بوحليقة، عضو مجلس الشورى سابقاً، والأكاديمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والخبير اقتصادي، وركزت الجلسة الأولى في الورشة على الجوانب الثقافية والحضارية في مدينة الرياض، من خلال استعراض (مشروع مركز الملك عبدالعزيز التاريخي) و(برنامج تطوير الدرعية التاريخية)، والفعاليات الثقافية والاجتماعية التي يحتضنها حي البجيري التاريخي.

شراكة مجتمعية في تحقيق التنمية بالمدينة

وبدورها تناولت الجلسة الثانية من الورشة، مجتمع مدينة الرياض، وما شهده من تطور معرفي وفكري، واستعرضت شراكة المجتمع في تحقيق التنمية بالمدينة من خلال تنظيم الانتخابات البلدية، ودور المرأة في التنمية، وتجربة الابتعاث للجامعات في الخارج.

وأبرزت الدكتورة خولة الكريع، عضو مجلس الشورى وكبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، التقدم الكبير الذي شهدته المملكة خلال فترة زمنية قصيرة، مستشهدة في هذا الخصوص بالتجربة التنموية في مدينة الرياض، التي حققت منجزات كبيرة في مختلف القطاعات خلال بضعة عقود.

د. خولة الكريع أثناء ورشة العمل الرابعةِ

د. خولة الكريع أثناء ورشة العمل الرابعةِ

بصمات سجلها الطلاب المبتعثين

بدوره قدم  الطالب فيصل اليوسف (مؤسس برنامج بصمات مبتعث)، ورقة حول برنامج ابتعاث الطلاب للخارج، ومراحل تطور البرنامج، والدول والتخصصات التي يستهدفها، والإنجازات والعوائد التي حققتها المملكة من خلال هذا البرنامج، والأثر العلمي والاجتماعي والاقتصادي الذي أثمر عنه البرنامج في أوساط المبتعثين.

واستعرض اليوسف، منجزات عدد من الشباب السعوديين الذين حققوا منجزات كبيرة لوطنهم بعد انضمامهم لبرنامج الابتعاث.

 

فيصل اليوسف متحدثا في ورشة العمل الرابعة

فيصل اليوسف متحدثا في ورشة العمل الرابعة

 

صفحة الخبر من المصدر