“الأسمري” المهندس الإبداعي للأندية والمبادرات السعودية بأستراليا. 

المهندس عبدالله الأسمري

الجامعة : The University of Newcastle
دولة الإبتعاث : أستراليا - مدينة نيوكاسل
الدرجة العلمية : ماجستير تقنية المعلومات
نوع البصمة : تميز إبداعي

لم يكتفي مبتعث جامعة نيوكاسل من وزارة الدفاع المهندس عبدالله الأسمري بدعمه الفني التطوعي للنادي السعودي بمدينة نيوكاسل الأسترالية فحسب ، بل كانت إنطلاقة قوية لأعمالٍ إحترافيةٍ إمتدت طيلة دراسته الأكاديمية بجامعة نيوكاسل لدرجة الماجستير في تخصص تقنية المعلومات والذي أكسبه مهارات عديدة إستطاع من خلالها وفائِه لوطنه بالتعاون مع بعض الأندية والمبادرات الطلابية السعودية وبعض المنظمات التطوعية في أستراليا.

تميز ” م. الأسمري” مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في كانبرا في تصميم العرض المرئي وشعار مناسبة اليوم الوطني السعودي 88 ، كما تألق في تعاونه مع الملحقية الثقافية السعودية بكانبرا في تصميم مطبوعات وشعار الملتقى السعودي الثالث الذي أقيم في سيدني لعام ٢٠١٨.

“الأسمري” إستفاد من خبراته ومهاراته الفنية الإبداعية بالتعاون مع مختلف الأندية السعودية في أستراليا كنادي الطلبة السعوديين في سيدني ، فقد تميز في تصميم ثيم حفل خريجي ولايتي نيو ساوث ويلز والعاصمة الأسترالية الذي أقيم في مدينة سيدني لعام ٢٠١٨. وتعاونه مع نادي الطلبة السعوديين في نيوكاسل في تصميم ثيم حفل خريجي مدينة نيوكاسل لعام ٢٠١٨، بالإضافة إلى تعاونه مع نادي الطلبة السعوديين في مدينة أدليد في تصميم ثيم حفل خريجي مدينة أدليد لعام ٢٠١٨.

كما إمتد تعاونه وتطوعه إلى مجموعة من المنظمات التطوعية والمبادرات الطلابية كـ ( منظمة بصمات مبتعث – منصة سعوديون في أستراليا – وأيضاً مشروع إعلامي سعودي في أستراليا ) . “المهندس عبدالله” شَغِل رئيساً للشؤون الفنية ومصمم جرافيك بالنادي السعودي بنيوكاسل لعامي 2017-2018 ، ومصمماً لنادي سيدني لعام ٢٠١٨، كما حصل مؤخراً على وسام نادي سيدني لعام ٢٠١٨.

خبرته كمصمم جرافيك لمدة تجاوزت 11 سنة كانت خير داعم لتميزه الإبداعي حيث لم يقتصر إبداعه ودعمه التطوعي على المبادرات الوطنية بل كان محط أنظار المنظمات الأكاديمية والإعلامية الأسترالية ، حيث شارك في أعمال إحترافية بجامعة نيوكاسل و معهد اللغة الإنجليزية بالجامعة ذاتها ، وكان أحد أهم الأسماء التي أخرجت فلماً وثائقياً للطلبة الدوليين بولاية نيوساوث ويلز.

” م. عبدالله” صاحب حضور إجتماعي وتطوعي مذهل ويمتلك أفكار إبداعية جعلته نائباً لرئيس فريق العطاء التطوعي ، فقد تميز هو وفريقه في مشاركتهم ضمن مبادرة سعودي مر من هنا في مدينتي نيوكاسل وسيدني الذي كان بدعم وتوجيه من مركز الملك سلمان للشباب للحث على العمل التطوعي في جميع دول الإبتعاث. كما تألق في تعاونه كمصمماً إبداعياً مع بعض المبادرات الشبابية الوطنية كالمبادرة السعودية للمطورين ، مبادرة المجتمع السعودي للتحول الرقمي ، جمعية فرسان الطرق التطوعية ، ومصمماً متعاوناً مع بعض الجهات الخيرية في المملكة العربية السعودية.

“المهندس عبدالله” حصل على درجة الماجستير في تقنية المعلومات من جامعة نيوكاسل الأسترالية ، وفي منتصف مشواره لإتمام الحصول على شهادة تخصصية عليا في إدارة الأمن السيبراني من جامعة تشارلز ستورت بمدينة سيدني الأسترالية . 

وفي حديث لبصمات مبتعث تحدث صاحب البصمات الإبداعية قائلا: ” الحمد لله من قبل ومن بعد على توفيقه وإعانته لي في مسيرتي العلمية والتطوعية في استراليا التي أثمرت بلا شك في تطوير مهاراتي الفنية والأكاديمية كذلك. الشكر لله أولاً ثم لمن أوكل لي تلك المهام على ثقتهم ودعمهم الغير مستغرب وعلى رأسهم سعادة الملحق الثقافي الدكتور هشام خداوردي. أرجو من الله وحده أن يجعل ما قدمت حجة لي لا علي. و أختم بنصيحة لمن يمتلك مثل تلك المهارات كُن معيناً لإخوانك المبتعثين فالله لا يضيع أجر المحسنين.