مبتعث سيدني استراليا “الدكتور وائل الغامدي” نموذج متميز من نماذج القيادة والريادة

الدكتور وائل الغامدي

الجامعة : جامعة نيو ساوث ويلز
دولة الإبتعاث : استراليا - سيدني
الدرجة العلمية : دكتوراه
نوع البصمة : تميز قيادي وريادي

مبتعث سيدني استراليا “الدكتور وائل الغامدي” نموذج متميز من نماذج القيادة والريادة

 

استمراراً لنجاحات المبتعثين السعوديين في استراليا وفي تميزٍ قياديٍ فريدٍ من نوعه حققه الدكتور وائل الغامدي ، نجح “الدكتور الغامدي” في قيادة المؤتمر العلمي السعودي الثالث في استراليا لعام ٢٠١٨ والذي نظمته الملحقية الثقافية السعودية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في كانبرا .

الجدير بالذكر أن الملتقى العلمي كان بتضامن كلٍ من الملحقية الثقافية بسفارة الإمارات العربية المتحدة بكانبرا ، المكتب الثقافي الكويتي بسفارة دولة الكويت بكانبرا، و القنصلية العامة لسلطنة عمان في كانبرا. كما كان برعاية أكثر من عشر جامعات استرالية ، وشارك فيه ما يقارب الخمسون باحثاً من مختلف دول العالم و في مختلف المحاور العلمية.

“الدكتور الغامدي” له العديد من المشاركات القيادية والمبادرات المميزة في استراليا ، فقد تألق كأول سعودي يتولى إدارة المؤتمر الدولي لجمعية مهندسي الكهرباء و الإلكترونيات في جامعة نيو ساوث ويلز لعام ٢٠١٥ “The Organization of the IEEE Technologies of the Future (IToF) Conference”  ، كما كان نائباً للمشرف العام للجنة التنظيمية للمؤتمر ذاته عام ٢٠١٤ .

كما للـ “الغامدي” دورٌ تطوعي بارز في بعض المنظمات الطلابية التطوعية ، فقد أسس وترأس اتحاد الطلبة السعوديين بجامعة نيو ساوث ويلز عام ٢٠١٥ ، و ساهم في Postgraduate Symposium في الجامعة ذاتها عام ٢٠١٦. بالإضافة إلى دوره المميز في الإشراف على الفريق العلمي بنادي الطلبة السعوديين بسيدني لعامي ٢٠١٧ – ٢٠١٨ .

“الدكتور وائل” يعمل أستاذاً مساعداً في كلية الحاسبات بجامعة الطائف ، و حصل على درجة البكالوريوس في تخصص علوم الحاسبات من جامعة الملك عبدالعزيز ، ودرجة الماجستير في تخصص علوم الحاسبات من جامعة آكاديا بكندا ، وحصل مؤخراً على درجة الدكتوراه في حماية المعلومات في شبكات الاستشعار من جامعة نيو ساوث ويلز.

وعبر ” الدكتور الغامدي” بأن الطالب السعودي صاحب إنجاز ودائما مميز ومتميز في جميع المحافل والمنصات الدولية وأعرب عن شكره وتقديره لكل ما ساهم في الإنجاز كما رفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لإتاحة الفرصة لنا للتميز والتألق لنكون على قلب رجل واحد من أجل ديننا ووطننا.